أقامت جامعة إقليم سبأ صباح اليوم حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيس الجامعة تحت شعار "من التأسيس إلى التميز" حضره وزير التعليم العالي الدكتور حسين باسلامة ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، وعدد من مسؤولي الدولة والسلطة المحلية.

 

وفي الاحتفال الذي أقيم برعاية فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي، وتخللته العديد من الأغاني والقصائد الوطنية، ألقى رئيس الجامعة الدكتور محمد القدسي كلمة رحب فيها بالحاضرين، وسرد من خلالها ما شهدته الجامعة على مدى الأعوام الفائتة من إنجازات ونجاحات، وأكد أن توجه الجامعة في الأعوام القادمة سيكون إنشاء كليات نوعية يحتاج إليها المجتمع وسوق العمل.

وأضاف أن الجامعة تسعى إلى إنشاء مدينة جامعية متكاملة ببيئة تعليمية متميزة مستقطبة للطلبة من كل أنحاء الجمهورية اليمنية بل ومن خارجها.

 

من جانبه ألقى اللواء سلطان العرادة كلمة أشاد فيها بدعم رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي اللامحدود للجامعة، وبدعم وزير التعليم العالي الدكتور حسين باسلامة لتطوير الجامعة والموافقة على إنشاء كلية للتعدين، مضيفا أن السلطة المحلية ستواصل اهتمامها بالتعليم الجامعي وبجامعة إقليم سبأ كصرح علمي يلبي احتياجات سوق العمل ويخدم مأرب واليمن بأكملها.

 

وفي كلمته قال وزير التعليم العالي الدكتور حسين باسلامة إن يوم ذكرى تأسيس جامعة إقليم سبأ يعد يوما تاريخيا بامتياز، مشيدا بالتطور النوعي والسريع الذي شهدته الجامعة منذ تأسيسها، ومؤكدا بأن الجامعة ستعمل على تمدين وتطوير مأرب وجميع المحافظات المجاورة لها، وتؤسس لتعليم جامعي متميز يخدم مختلف مجالات الحياة.