نظمت جامعة إقليم سبأ ورشة عمل خاصة بإنشاء وتأسيس كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة والتي نظمتها بالتعاون مع هيئة مستشفى مأرب العام ومكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة ومستشفى كرى العام وبمشاركة نخبة من الأساتذة الأكاديميين والأطباء المتخصصين ضمن التحضيرات الأخيرة لفتح الكلية.

ورشة العمل التي حضرها اللواء سلطان العرادة محافظ محافظة مأرب وعدد من القيادات الإدارية المعنية بالكلية وأكاديميون ومتخصصون تضمنت أربعة محاور شملت أهمية إنشاء وتأسيس الكلية والفرص المتاحة لإنشائها والتخصصات الطبية المطلوبة بالإضافة لأبرز متطلبات الإنشاء والتشغيل.

وفي كلمته أعرب اللواء سلطان العرادة عن سعادته لانعقاد الورشة وشكر رئيس الجمهورية الذي يولي جامعة إقليم سبأ اهتماما خاصا وأكد حرصه منذ بداية توليه على إيجاد جامعة تليق بالمحافظة وسكانها ودعا الجميع إلى الحفاظ على هذا المكتسب المهم، كما عبر عن شكره لرئاسة الجامعة وطواقمها المختلفة على الجهود التي يبذلونها في سبيل إنجاح العملية التعليمية.

وأفاد رئيس الجامعة أ.د/ محمد حمود القدسي أن الخطوات التي تتم لفتح كلية الطب والعلوم الصحية ليست ارتجالية بل وليدة جلسات ومشاورات وتبادل آراء استمر لمدة عامين ولقاءات مع السلطة المحلية في محافظة مأرب ووفق الخطة الاستراتيجية للجامعة، واستجابة للاحتياج المتزايد للكوادر الطبية نتيجة التزايد السكاني الكبير؛ بالإضافة للطلبات المتزايدة على كلية الطب من قبل خريجي الثانوية، وأكد أن التوصيات التي ستخرج بها الورشة ستفيد في متابعة السلطة المحلية والتعليم العالي لفتح الكلية.

وقد خرجت الورشة بعدد من التوصيات والمقترحات التي كان من أبرزها سرعة إنشاء الكلية من خلال استثمار كافة الفرص المتاحة ومراعاة المعايير المحلية والعالمية والاستفادة من الكوادر الطبية المؤهلة المتواجدة في إقليم سبأ.